تهديد للمتلاعبين بالريال اليمني

هدد البنك المركزي اليمني، شركات الصرافة بإتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتلاعبين بأسعار صرف العملة، وذلك في ظل استمرار إنهيار سعر صرف الريال أمام العملات الأجنبية.

وشهد سعر صرف الدولار إرتفاعاً في مطلع الأسبوع الحالى بعد نشر تقارير عن أن البنك المركزى سيتوقف عن تمويل خطوط الدعم لبعض المواد الأساسية كالأرز والسكر وأنه سيوفر العملة الصعبة اللأزمة لإستيراد هذه السلع بالسعر الحر وليس بالسعر الرسمى.

ووصل سعر صرف الدولار إلى 272 ريالاً، فيما يحدد البنك المركزى السعر ب215 ريالاً ، كما وصل سعر صرف الريال السعودى إلى 72 ريالا وكان لا يتعدى 53 ريالاً.

غير أن البنك المركزي نفى هذه الأنباء، وأكد محافظ البنك المركزي محمد عوض بن همام إستمرار البنك المركزي اليمني في تقديم الدعم وتوفير العملة الأجنبية لتغطية إستيراد القمح والأرز دون تغيير.

وطلب البنك المركزي من البنوك التجارية وشركات الصرافة تغطية إحتياجات القطاع التجاري من العملات الأجنبية وتوظيف الحوالات الواردة من الخارج بالشكل السليم بما يحافظ علي إستقرار سعر الصرف والحد من المضاربة.