البورصات الخليجية تنتظر المؤثرات النفطية والجيوسياسية الخارجية

تباين أداء البورصات الخليجية خلال أسبوع بانتظار المؤثرات الخارجية التي قد تشهد عودة لتأثيرها المباشر في الأسواق؛ وبالتالي فإن المحفزات الداخلية مهمة للسوق خلال هذه الفترة، ولكن يجب عدم إغفال مدى أهمية الاقتصاد العالمي وأسعار النفط للفترات القادمة، إضافة إلى الظروف الجيوسياسية، كما أورد تقرير «مباشر».

وارتفع مؤشر السعودية 1.6 % عند 5976 نقطة، ومؤشر سوق دبي المالي 1.01% إلى 3124.07 نقطة، وسوق أبوظبي للأوراق المالية 0.91% إلى 4251.18 نقطة، ومؤشر البحرين 0.84% إلى 1182.3 نقطة، والمؤشر السعري الكويتي 0.66% إلى 5174.69 نقطة، وتراجع المؤشر القطري 1.2% إلى 9847.36 نقطة، ومؤشر مسقط 0.57% إلى 5388.34 نقطة.