الكشف عن السر الحقيقي وراء كارثة الريال اليمني.

يعتقد البعض إن السبب  في انهيار الريال اليمني وتدحرجه إلى الأسفل يعود إلى عدة أسباب ابرزها وقف تصدير النفط والمنتجات اليمنية وتوقف شركات الطيران عن تنظيم رحلات إلى اليمن منذ 21 سبتمبر، وهروب رؤوس الأموال والحرب الدائرة، وغيرها من الأسباب وهي كثيرة،  الا أن الصحفي اليمني يسري الأثوري كشف في مقال له نشرت في عدد من المواقع اليمنية أن السبب الرئيسي هو غياب الدولة بعد الإطاحة بها، وأوضح الأثوري أن غياب الإستقرار عن هذا القطاع جعل بنوك عالمية توقف تعاملها مع اليمن وكذلك شركة مثل ويسترن يونيون كانت تسمح بحوالات إلى سقف 10 الف دولار الى اليمن لم تعد تسمح بأكثر من 2000 دولار فقط، وتفاصيل كثيرة لكن غياب الدولة والحكومة ولد كل الأسباب الآخرى، وعلى رأسها هروب الشركات النفطية وتوقف الصادرات فشهر فبراير 2015 كان كارثي على القطاع النفطي اليمني، وعندما حاول الحوثيون السيطرة على مشروع الغاز المسال بشبوه أدى ذلك إلى توقفه ايضاً ليزيد الطين بله .....جاء ذلك في المقال المنشور بعنوان // كارثة الريال اليمني //.