أبو ظبي وقطر تسرحان آلاف العمالة لمواجهة الصدمة النفطية

أكدت مصادر أن شركة أبوظبي الوطنية للنفط (أدنوك) سرحت مئات من عمالها الأجانب خلال الأشهر الماضية. ويتوقع أن يصل عدد المسرحين إلى خمسة آلاف عامل بحلول نهاية 2016. وتعتزم حكومة أبوظبي ترشيق شركاتها العامة لمواجهة احتمال استمرار انخفاض أسعار النفط. وأعلنت قطر خطوة مماثلة بتسريح عدد كبير من موظفي شركة بترول قطر والسكة الحديد. ولا يشمل التسريح المواطنين في البلدين. وخفضت «أدنوك» ثلث عدد موظفي النفط والغاز، و55% من موظفي رئاستها، فيما أعلنت شركة سكك الاتحاد الحديدية تسريح 30% من عمالتها. كما سرحت هيئة الماء والكهرباء بأبوظبي عدداً كبيراً من موظفيها.

المصدر : رويترز