فان جال يتلقى طعنة غادرة من مورينيو

يشعر الهولندي لويس فان جال المدير الفني المقال من تدريب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بأنه قد تلقى طعنة بالظهر من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تولى المسئولية الفنية للفريق خلفًا له بداية من الموسم المقبل، ولمدة ثلاث سنوات.

صحيفة "ذا صن" الإنجليزية أجرت حوارًا مع أحد المقربين من فان جال، كشف فيه عن أن الأخير يشعر بأنه تعرض للخيانة من مورينيو الذي كان يعتبره صديقًا له، مشيرًا إلى أنه ينوي قطع علاقته به، حيث أنه مازال غير مصدق للسيناريو الذي تمت إقالته به. وأكد صديق فان جال أنه كان واثق من بقائه في منصبه بعدما نجح في قيادة الفريق لتحقيق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي بعد 12 عامًا من الغياب عنها بعد الفوز على كريستال بالاس بهدفين لهدف في المباراة النهائية، وهو ما جعله يعتبر الطريقة التي أقيل بها بمثابة طعنة في الظهر من مورينيو والمدير التنفيذي لمانشستر يونايتد يد وودوارد. وأوضح الصديق أن ما زاد من شعور فان جال سوءًا هو أنه خاض مباراته الأخيرة وهو لا يعلم مصيره، وأن أنباء الإقالة تسربت لوسائل الإعلام قبيل أن يتم إخطاره بالقرار بصورة رسمية.