مصرية أراد ابن عمها أن يسترها من الفضيحة.. لكن ما فعلته به كان صادماً القصة كاملة!

تورطت فتاة مصرية في علاقة مع زميلها بالجامعة، وكانت ترفض الزواج يوماً بعد الآخر لأجله، إلا أن إلحاح أهلها زاد عليها، وذلك تماشياً مع عادات الأهالي من المناطق ذات الطابع الريفي.  
كانت هذه الشابة موفقة في دراستها، الأمر الذي تفهمته عائلتها، إلا أن مواصلتها رفض “الخطّاب” حتى بعد التخرج، زاد ضغوط أهلها، فلجأت إلى زميلها تطالبه بسرعة الزواج، حتى لا يفتضح أمرها بين أهلها، بكونها ليست بكراً، إلا أنه رفض التقدم لخطبتها، بحجة أنه لم يؤسس حياة عملية ولا يمتلك القدرة المادية التي تمكنه من الزواج.بعد الالحاح الكبير من طرف أهلها، اعترفت الفتاة بعلاقتها وما فعلته، ليتدخل ابن عمها والذي يعمل محاسب في شركة تجارية، وعرض الزواج منها إكراماً لعمه، حتى لا يفضح الغريب أمرهم.
  استمر زواجهم عامين، دون المساس بسمعة الفتاة، إلا أن بدأ الحديث عن مشاهدة الزوجة فى سيارة رجل غريب، فقرر الزوج بعد ذلك الإيقاع بزوجته بعد أن بدأ يشك بها وبتصرفاتها، ورفع دعوى زنا ضدها، ليفتضح أمرها أمام القضاء وأهل البلدة، خاصة بعد أن قضت المحكمة بإدانتها بجريمة الزنا.  
وقضت المحكمة أيضاً بحبسها 6 أشهر مع النفاذ، قبل أن يتنازل بعدها عن الدعوة ويتم إغلاق الدعوى وإلغاء الحكم فى استئناف الزوجة.ا