رسمت لحظة مقتل والدتها وشقيقها بحادث مروري - صورة مؤلمة

 
 

 

-في هذه الصورة التي تراها، قصة حقيقية تحاكي وفاة والدة وشقيق من رسمتها في حادث مروري على العرضيات في قرية نمرة السعودية.

الطالبة سميرة شراحيلي (16 عاما)، عبرت عن حزنها بوفاة والدتها بحادث مروري برسمها الصورة المحزنة.

وقالت سميرة: "لدينا بالمجمع التعليمي بنمرة مسابقة عن احترام النظام، فما كان مني إلا أن شاركت بالمسابقة بلوحة عن الحادث الذي راح ضحيته أمي وأخي قبل شهرين".

وأضافت: "اللوحة أخذت مني ما يقارب الأسبوع وأخذت فكرتها من صورة الحادث".

"
سميرة" التي تدرس بالصف الثالث متوسط من منطقة جازان، وتسكن بقرية نمرة التابعة للقنفذة، أصبحت بوفاة أمها وأخيها، يتيمة الأم والأب، مع شقيقاتها اللواتي لا يجدن دخلاً يعينهن على الحياة.

أختها الكبرى أوضحت لـ "العربية نت" أنها كانت تدرس في الجامعة، إلا أنها أوقفت دراستها للعناية بشقيقتيها "سميرة" والصغرى، مضيفة أنهن يسكن منزلا بالإيجار.

وبحكم أن القرية التي يعشن بها صغيرة، لم تجد شقيقة سميرة عملاً وهي الآن تفكر بالانتقال إلى منطقة أخرى حتى تستطيع تربية شقيقتيها، مبينة أن والدتها كانت تربي الأغنام، مصدر الرزق الوحيد المتبقي والذي قد يتوقف قريباً لنفاده بعد أن عمدت لبيع عدد منها لتغطية مصاريف المنزل.