جيونجو الكورية تستضيف 2000 شخصية عالمية لوقف التهديدات الحربية واحلال السلام العالمي

عقد في مدينة جيونجو الكورية الجنوبية مؤتمر عالمي الهدف منه وقف التهديدات الحربية واحلال السلام في شتى ارجاء المعمور ، وشارك في المؤتمر  2000 من مختلف الشخصيات الدينية و السياسة  ووسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني في سعي من قبل الجميع  لبناء التعاون من أجل بناء السلام الكوري والعالمي.

وفي المؤتمر الذي نظمته منظمة HWPL وهي منظمة كورية غير حكومية دولية في إطار المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة الدعوة إلى الشراكة العالمية من أجل بناء السلام من خلال إدخال القانون الدولي من أجل السلام والوئام الديني وتثقيف السلام والصحافة.

وقال جاي سانغ لي، المدير العام لفرع "هوبل جيونبوك" : "إن الروح المؤسس ل"هوبل", التي اقترحها الرئيس هي هي لي من" هوبل", تناشد السلام العالمي الذي لا يمكن تحقيقه إلا عند التغلب على الاختلافات في الجنسية والإثنية والدين والإيديولوجيا. قادة المجتمع يجب ان يكونوا رسل سلام يأخذون زمام المبادرة فى مجالاتهم لتحقيق السلام".

وأكد الرئيس هيوك كوون كيم من اتحاد القادة من أجل توحيد كوريا الذي تأسس في عام 2015 مع القادة الوطنيين لحرب جيل ما بعد الحرب الكورية على أن "توحيد كوريا يلبي فورا احتياجات العصر للمواطنين الكوريين. لقد حان الوقت للقاء الاسرة مرة اخرى "ينبغي للحكومة والمجتمع المدني أن يدعموا ويعملوا معا من أجل توسيع نطاق التوعية بالسلام والحلقات الدراسية والحملات".

 

وقال كيم ان التجربة الغنية لنشاط السلام فى جميع انحاء العالم ستقدم خطة الاجراءات من اجل "نزع السلاح النووى من كوريا وبناء نظام دولى سلمى." وفي نهاية المؤتمر، وقع المشاركون بصفتهم ممثلين عن منظمات المجتمع المدني الاتفاق على وضع خطط عمل لبناء السلام على الصعيد المحلي.

 

مدينة جيونجو لها أهمية ثقافية مع أكثر من 2000 سنة من السجلات التاريخية الغنية والأصول الثقافية. وتطالب هذه المدينة بدور نشط من جانب المجتمع المدني كعضو في مدن اليونسكو الإبداعية وموقع المركز الدولي للمعلومات والشبكات للتراث الثقافي غير المادي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تحت رعاية اليونسكو. وقال المدير العام إيان سيو من قسم العلاقات العامة، هوب هق :"إن مبادرة هوبل، مثلها مثل حدث اليوم، مستمرة من خلال التعاون بين المجتمع المحلي والحكومة."

 

ومع وضع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، صاغت الرابطة إعلان السلام ووقف الحرب لتعزيز جهود بناء السلام على الصعيد العالمي. ولإقامة سلام مستدام في العالم، يتناول الإعلان احترام القانون الدولي، والحرية العرقية / الدينية، ونشر ثقافة السلام. وتنفذ حملة السلام من أجل النهوض بمركز دبي للوقاية من الكوارث في 120  مدينة حول العالم.