البرتغاليون يستمتعون بذبح الأدياك الفرنسية

"غادر رونالدو الملعب فتحول فريقه إلى 11 رونالدو".. كانت هذه هي العبارة الأخيرة لمعلق مبارة نهائي أمم أوروبا عصام الشوالي واصفا تحولات المنتخب البرتغالي بعد خروج رونالدو بسبب الإصابة في الدقيقة وفوزه على نظيره الفرنسي..


ورفع كريستيانو رونالدو كابتن المنتخب البرتغالي كأس أمم أوروبا على ملعب سان دونييه في العاصمة الفرنسية باريس بعد تغلب فريقه على الأخير بهدف مقابل صفر سجلهالمهاجم إيدر لوبيز في الدقيقة 109 بعد مباراة استمرت لـ120 دقيقة..


وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها البرتغال بكأس أوروبا، وصرح رونالدو قبل المباراة بأسبوعين قائلا: "دموع 2004 لن تتكرر في 2016"، في إشارة منه إلى خسارة البرتغالي نهائي أمم أوروبا 2014 أمام فرنسا.