أفظع حوادث الطيران على الأراضي العربية

مع مرور الوقت أصبح المجال الجوي لمنطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، أكثر ازدحاماً مما كان عليه سابقاً. ويتوقع أن تنمو الحركة الجوية في تلك المنطقة بمعدلاتٍ مرتفعة، في السنوات المقبلة. أّما بالنسبة لحوادث الطيران، فانخفضت نتيجة التدريب المكثف للطيارين، وأدّت التدابير الأمنية إلى تقليص احتمال تهريب مواد متفجرة على متن الطائرة. إليكم أفظع الكوارث الجوية التي وقعت على أراضٍ عربية:

1- مصر للطيران، الرحلة رقم 804

مكان الحادث: البحر المتوسط، قرابة شمال الإسكندرية، مصر

Flight-804_AFP

اعلان

في 19 مايو 2016 انطلقت رحلة "إيرباص إيه 320-200" من مطار باريس شارل ديغول في فرنسا باتجاه مطار القاهرة في مصر وعلى متنها 56 راكباً بالإضافة إلى 10 من طاقم الطائرة. وبعد دخولها مجال السيطرة الجوية المصرية بـ10 أميال، وعلى ارتفاع 37 ألف قدم، اختفت الطائرة من الرادار.

أعلن التلفزيون اليوناني لاحقاً العثور على حطام الطائرة جنوبي جزيرة كارباثوس في جنوب البحر المتوسط، وقد قتل جميع الركاب. وفي آخر المستجدات، أعلنت السلطات المصرية هذا الشهر العثور على آثار مواد متفجرة على رفات وجثامين ضحايا الطائرة.

2- شركة متروجت، الرحلة رقم 9268

مكان الحادث: جنوب مدينة العريش، مصر

يوم السبت 31 أكتوبر 2015، تحطمت طائرة روسية وهي في طريقها من منتجع شرم الشيخ في مصر إلى سان بطرسبورغ، وعلى متنها 224 راكباً قتلوا جميعاً في الحادث. وتعد هذه الحادثة الأكثر دموية في حوادث الطيران في مصر، وقد تسببت بأزمة دولية مع روسيا، بعد إعلان تنظيم ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم داعش، مسؤوليته عن إسقاط الطائرة.

3- الخطوط الجوية الأثيوبية، الرحلة رقم 409

مكان الحادث: البحر المتوسط قرابة ساحل بيروت، لبنان

Ethiopian-Airlines-409_AFP

انطلقت رحلة "بوينغ 737-800" التابعة للخطوط الجوية الأثيوبية في 25 يناير 2010، من مطار بيروت متجهة إلى أديس أبابا، لكنها سقطت في البحر المتوسط بعد دقائقٍ، فقتل 82 راكباً و8 من طاقم الطائرة. وبعد التحقيق، أصدرت المديرية العامة للطيران المدني تقريراً ادعت فيه أن الحادث كان نتيجة خطأٍ من الطيّار، لكن السلطات الأثيوبية ادّعت أن الطائرة انفجرت في الجو نتيجة هجومٍ صاروخي أو ضربة برق.

4- الخطوط الجوية الأفريقية‎‎، الرحلة رقم 771

مكان الحادث: بالقرب من طرابلس، ليبيا

في 12 مايو 2010 انطلقت رحلة "إيرباص A330-200" من جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، باتجاه طرابلس في ليبيا، وعلى متنها 93 راكباً و11 شخصاً من طاقم الطائرة. تحطمت الطائرة أثناء محاولة الهبوط، وأُعيد السبب إلى خطأ من الطيّار. قتل جميع أفراد الطاقم والركاب واستطاع طفلٌ هولندي (9 سنوات) يدعى روبين فان آسو النجاة.

5- اليمنية، الرحلة رقم 626

مكان الحادث: موروني، جزر القمر

في 30 يونيو 2009 انطلقت رحلة "إيرباص A310-324" التابعة لليمنية من صنعاء، باتجاه موروني في جزر القمر. أثناء اقترابها من مطار الأمير سعيد ابراهيم الدولي تحطمت الطائرة، ما أدى إلى مقتل 153 شخصاً على متنها، وتمكنت بهية بكاري من النجاة، بعد العثور عليها متشبثة بالحطام، بعدما قضت 13 ساعة في المحيط الهندي.

أظهر التقرير النهائي للحادثة أنه تم إدخال معلومات الرحلة بشكلٍ غير دقيق، ما أدى إلى توقف محرّك الطائرة. وأوضح أن طاقم الطائرة لم يظهر أي ردّة فعل تجاه التحذيرات المتكررة من غرفة القيادة.

6- خطوط فلاش الجوية، الرحلة رقم 604

مكان الحادث: بالقرب من شرم الشيخ، مصر

في 3 يناير 2004 تحطمت طائرة "بوينغ 737-300" تابعة لخطوط فلاش الجوية، بعد فترةٍ وجيزة على إقلاعها من مطار شرم الشيخ. كانت الطائرة آتية من مطار شارل ديغول في فرنسا لتتوقف في القاهرة. وتحطمت الطائرة في البحر الأحمر، ما أدى إلى مقتل 135 راكباً و13 من طاقم الطائرة. واعتبر المجلس الوطني لسلامة النقل أن السبب خطأ من الطيار.

7- الخطوط الجوية الجزائرية، الرحلة رقم 139

مكان الحادث: بالقرب من تمانرست في الجزائر

في 6 مارس 2003 تحطمت طائرة "بوينغ 737-200" بعد دقائق على إقلاعها، في رحلةٍ داخلية من تمانرست إلى غردايا في الجزائر. ويعود سبب الحادث إلى اشتعال أحد محركات الطائرة، مما أدى إلى مقتل جميع الركاب، وطاقمها.

8- الخطوط الجوية السودانية، الرحلة 139

مكان الحادث: بالقرب من بورتسودان في السودان

في 8 يوليو 2003 تحطمت طائرة "بوينغ 737-200C"، بعد إقلاعها في رحلةٍ داخلية من بورت سودان. وأظهر التحقيق أن طاقم الطائرة أبلغ عن مشاكل تقنية بعد دقائق على الإقلاع، لتسقط على مسافة 5 كيلومترات من المطار. وأُعيد سبب الحادث إلى فشلٍ تقني. قتل جميع أفراد طاقم الطائرة الـ11، بالإضافة إلى 105 من الركاب، لينجو شخصٌ واحد كان في الثالثة من العمر يدعى محمد الفاتح.

9- مصر للطيران، الرحلة رقم 843

مكان الحادث: بالقرب من العاصمة التونسية

في 7 مايو 2002 تحطمت طائرة "بوينغ 737-500" على مسافة 6 كيلومترات من المطار، بعد إقلاعها من القاهرة. وتفيد المعلومات أن الطائرة كانت تقوم بمحاولة هبوطٍ ثانية عندما تحطمت. أما سبب الحادث فيعود إلى انخفاض مستوى الرؤية بسبب الضباب والعواصف الرملية. وأسفر الحادث عن مقتل 3 من طاقم الطائرة و11 راكباً.

10- طيران الخليج، الرحلة رقم 072

مكان الحادث: الخليج الفارسي بالقرب من السواحل البحرينية

Gulf-Air-072_AFP

في 23 أغسطس 2000 تحطمت رحلة "إيرباص A320" الآتية من القاهرة في المياه الضحلة على بعد 5 كيلومترات من مطار المنامة. وأدى الحادث إلى مقتل جميع ركابها الـ143. ويعود سبب الحادث إلى عدّة عوامل، منها الخطأ البشري من قبل الطواقم على متن الطائرة، وفي المطار.

11- الخطوط الجوية الطاجكستانية، الرحلة رقم 3183

مكان الحادث: الشارقة، الإمارات

في 15 ديسمبر 1997، اقتربت طائرة "توبليف 154B" من الشارقة، آتيةً من خودزينت في طاجكستان، وتحطمت على بعد 13 كيلومتراً من المطار، بسبب خطأ من الطيار. نجا شخصٌ واحد من أفراد الطاقم، وقتل جميع الركاب الـ77.

12- الخطوط الجوية الأثيوبية، الرحلة رقم 961

مكان الحادث: موروني، جزر القمر

في 23 نوفمبر 1996 كانت طائرة "بوينتغ 767-200" متجهةً من أثيوبيا إلى كينيا، عندما اختطفها ثلاثة أشخاص على الأقل. وعند محاولة الهبوط بالقرب من موروني في جزر القمر، نفذ وقودها، ما أدى إلى تحطمها بالقرب من الشاطئ. توفي إثر الحادث 11 من أصل 12 من طاقم الطائرة، و117 من أصل 160 راكباً كانوا على متنها، كما قتل الخاطفون الثلاثة.

وأظهر تحليل لمقطع الفيديو تفاصيل الحادث، وحصل قائد الطائرة ومساعده على جوائز طيران، لما بذلاه من جهد في محاولة الهبوط بالطائرة بأقل أضرار ممكنة.

13- الخطوط الجوية النيجيرية، الرحلة رقم 2120

مكان الحادث: جدّة، المملكة العربية السعودية

في 11 يوليو 1991 كانت طائرة تشغلها شركة Naitonair، متجهة إلى جدّة ثم إلى سوكوتو. تحطمت الطائرة من نوع Douglas DC-8، بعد فترةٍ وجيزةٍ على إقلاعها من مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدّة، ما أدى إلى مقتل 247 من ركابها و14 من طاقم الطائرة. ومنذ يوليو 2014 اعتبر الحادث الذي نجم عن الإهمال، الأفظع في تاريخ طائرة Douglas DC-8، كما اعتبر ثاني أفظع حادث على أراضي المملكة، بعد حادث الرحلة رقم 163.

14- الخطوط الجوية العراقية، الرحلة رقم 163

عرعر، المملكة العربية السعودية

في 25 يناير 1986، كانت رحلة "بوينغ 737-200" متجهة من مطار بغداد الدولي، إلى مطار الأميرة علياء الدولي في عمّان، حين قام خاطفون برمي قنبلة يدوية وتبادل إطلاق نار مع قوى أمنية على متن الطائرة. تحطمت الطائرة قرب منطقة عرعر، موديةً بحياة 67 راكباً من أصل 107. وحمل العراق مسؤولية الحادث إلى إيران.

15- طيران الخليج، الرحلة رحلة رقم 771

مكان الحادث: ميناء جبل علي، الإمارات العربية المتحدة

في 23 سبتمبر 1983، تحطمت طائرة "بوينغ 737-200" تابعة لطيران الخليج، عند اقترابها من مطار أبو ظبي الدولي، آتيةً من كاراتشي في باكستان، بسبب انفجار قنبلة في مقصورة الحقائب. وسقطت الطائرة في صحراء قرب ميناء جبل علي بين أبو ظبي ودبي. أدى الحادث إلى مقتل 5 من طاقم الطائرة و107 من الركاب، الذين كانت غالبيتهم من العمال الباكستانيين العائدين إلى متابعة أعمالهم في الخليج، بعد قضاء عطلة عيد الأضحى.

16- السعودية، الرحلة رقم 163

مكان الحادث: الرياض، السعودية

Saudi-flight-163

في 19 أغسطس 1980، اندلعت النيران في الرحلة المتوجهة من الرياض إلى جدّة بعد الإقلاع. قتل جميع الركاب، البالغ عددهم 287، و14 من طاقم طائرة Lockheed L-1011-200 Tristar، بعد قيام الطيار بهبوط اضطراري. أعاد هذا الحادث صياغة قواعد وإجراءات السلامة المتبعة بسبب الأخطاء البشرية المباشرة، التي أدّت إلى فقدان أكثر من 300 شخص. وأظهرت التحقيقات أن طواقم الإغاثة لم تكن على دراية بمخارج الطائرة، وأفراد الطاقم لم يكونوا على اطلاع كافٍ بإجراءات طوارئ الحريق. فاستغرقت عملية دخول فرق الإغاثة إلى مقصورة الركاب 23 دقيقة، ما أدّى إلى مقتل 301 شخص، بسبب التسمم من الدخان الناتج عن الاحتراق داخل المقصورة، وليس من وقع الارتطام.

وصنف الحادث ثاني أفظع حادث طيران في التاريخ، بعد حادث الرحلة رقم 981 التابعة للخطوط الجوية التركية.

لقراءة المحادثة التي جرت في قمرة القيادة وغرفة التحكم الجوي، اضغط هنا.

 

 

17- الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، الرحلة رقم 740

مكان الحادث: جدّة، المملكة العربية السعودي

في 2 نوفمبر 1979، تحطمت طائرة تقل حجاجاً بعد إقلاعها من مطار جدة الدولي. قتل جميع ركاب رحلة "بوينغ 707-340C" البالغ عددهم 156. ويعود سبب الحادث إلى حريق اندلع داخل مقصورة الركاب، أثناء الطيران، وانتشر بسرعةٍ كبيرة، أدى إلى انتشار حالة الذعر بين الركاب، ووصول الدخان إلى داخل حجرة القيادة. ولم يعرف سبب اندلاع الحريق حتى الآن.

18- طيران الشرق الأوسط، الرحلة رقم 438

مكان الحادث: القيصومة ، المملكة العربية السعودية

في يوم رأس السنة عام 1976، كانت رحلة "بوينغ 720B"، متجهة من بيروت إلى أبو ظبي. وبعد ثلاث ساعات من الطيران، انفجرت قنبلة في المقصورة الأمامية للشحن، ما أدى إلى تفكك الطائرة على ارتفاع 11,300 متراً، لتتحطم على بعد 37 كيلومتراً شمال غرب القيصومة في السعودية. أدى الحادث إلى مقتل جيمع ركاب الطائرة الـ81.

في ذلك الوقت، كان لبنان يعاني من حربٍ أهلية، لذلك تعذر تحديد هوية منفذ التفجير.

19- طيران ماليف المجري، الرحلية رقم 240

مكان الحادث: قرابة السواحل اللبنانية

في 30 سبتمبر 1975 تحطمت طائرة "توبليف Tu -154" تابعة لطيران ماليف المجري، قرابة السواحل اللبنانية، أثناء رحلتها من بودابست إلى بيروت. قُتِل جميع ركاب الطائرة الـ50، بالإضافة إلى 10 من طاقم الطائرة. ولم يصدر أي تعليق رسمي على الحادث، ولم يعلن قط عن السبب الحقيقي.

20- خطوط طيران ستيرلينغ، الرحلة رقم 296

مكان الحادث: دبي، الإمارات

_-Sterling-Flight

في 14 مارس 1972، تحطمت طائرة Sud Aviation Caravelle قرب دبي في الإمارات العربية المتحدة. كانت الرحلة رقم 296 متجهة من كولومبو إلى كوبنهاغن، بعد توقفها في بومباي ودبي وأنقرا. أدى الحادث إلى وفاة 112 راكباً وطاقم الطائرة، وأرجع السبب إلى خطأ ارتكبه الطيار. تعتبر هذه الحادثة الأسوأ في تاريخ الإمارات.

21- "سي أس آي"، الرحلة رقم 540

مكان الحادث: دمشق، سوريا

في 20 أغسطس 1975، كانت الطائرة Ilyushin II-62 الروسية الصنع، متجهة من براغ في تشيكوسلوفاكيا سابقاً، إلى طهران عبر دمشق وبغداد. وعند اقترابها من مطار دمشق الدولي، تحطمت على بعد 17 كيلومتراً منه، أثناء محاولة الهبوط، فاشتعلت النيران فيها نتيجة صدمة الارتطام. قُتل 126 راكباً من أصل 128، وطاقم الطائرة في حادثة هي الأسوأ في تاريخ سوريا. وأرجع سبب الحادث إلى فشل الطيار في الحفاظ على الحد الأدنى للارتفاع خلال الهبوط.