مراهق يقتل أمه ويغتصب جثتها وحين ساله المحقق كان الجواب صادما

كشفت صحيفة “هوفينجتون بوست” الأمريكية النقاب عن جريمة بشعة ارتكبها مراهق أمريكي بحق أمه، البالغة من العمر 51 عامًا، في شقتها بتكساس .....المراهق كيفين دافيز (18 سنة) اعترف بأنه قتل أمه وفقد عذريته مع جثتها، فحكمت عليه المحكمة بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل والاغتصاب.وفي مقابلة متلفزة مع قناة KZTV، شرح المراهق المجرم للمحققين كيف كانت المحاولة الأولى لخنقها بكيبل، وعندما لم يف بالغرض معها، جلب مطرقة وضربها على رأسها لتسقط جثة هامدة، ثم مارس الجنس مع جثتها.

فسأله المحقق: “هل هذه المرة الأولى التي تمارس فيها الجنس. فأجاب المراهق القاتل بأنه فقد عذريته مع جثة أمه”.