مقتل قيادي حوثي في معارك مع الجيش الوطني بتعز

أفاد مسؤول عسكري، اليوم الأحد، أن قياديًا ميدانيًا في جماعة الحوثي، قتل إثر معارك في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وفي تصريح للأناضول عبر الهاتف، قال العقيد عبده حمود الصغير، مسؤول عمليات اللواء 17 مشاه التابع للجيش اليمني في تعز، إن "القيادي الحوثي الذي يكنى (أبو حمزة) قتل إثر معارك اندلعت بين قوات الجيش ومسلحي الحوثي طوال الليلة الماضية حتى وقت مبكر اليوم، في جبهة الكدحة غربي المحافظة".

وأضاف أن "معارك عنيفة اندلعت عقب مهاجمة الحوثيين لمواقع الجيش في الجبهة ذاتها، غير أنها انتهت بصد الهجوم من قبل الجيش".

وتابع أن "المعارك لم تسفر عن أي خسائر بشرية في صفوف الجيش"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وتكمن أهمية منطقة الكدحة في أن من يسيطر عليها يستطيع تأمين الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي تعز والتُربة المؤدي أيضًا إلى مدينة عدن، جنوبي البلاد، كما أن هذه المنطقة التابعة إداريًا لمديرية المعافر، محاذية لمديريتي مقبنة والوازعية في المحافظة.

وتشهد عدة محافظات يمنية ، بينها تعز، مواجهات منذ حوالي 3 أعوام بين القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، من جهة، ومسلحي الحوثيين وقوات صالح، من جهة ثانية، خلفت حوالي 50 ألفًا بين قتيل وجريح، ونزوح 3 ملايين مواطن، حسب إحصاءات سابقة للأمم المتحدة.

ودفعت الحرب العنيفة الملايين إلى حافة المجاعة، في حين أصبح ثلثا السكان، بحاجة ماسة إلى المساعدات، فضلًا عن تدهور كبير في الجانب الصحي الذي أدى إلى تفش كبير للأمراض والأوبئة.